الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل

الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل

التنوع فى الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل مهم جداً للمرأة الحامل وعموماً فالتنوع فى الأوضاع الجنسية يكون مهم للعملية الجنسية وفى أثناء فترة الحمل يكون من الصعب القيام بأوضاع جنسية معينه ، ولكن ليست تلك مشكلة فهناك أوضاع جنسية للحمل تكون مناسبة وممتعة وتزيد أيضاً من المتعة الجنسية أثناء العلاقة بين الزوجين، وتكون تلك الأوضاع مناسبة لوضع المرأة ووضع جسدها أثناء الحمل وتعطى أيضاً حرية أكثر للزوجان فى ممارسة العلاقة الحميمة.

وفى المقال سنتعرف على تلك الأوضاع الجنسية المناسبة .

هل العلاقة الجنسية مفيدة للحمل؟

الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل

قبل الدخول فى شرح الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل التى يمكن أن يقوم بها الزوجان، يجب أن نشير إلى نقطة هامة وهيا هل حقاً العلاقة الجنسية مفيدة للحمل أم غير مفيدة ؟ والإجابة هنا نعم فالعلاقة الجنسية مفيدة وذات أهمية كبيرة للحمل، فالعلاقة الجنسية تقوي التعاطف بين الزوجان والتقارب بينهما وتعطيء إحساس بالسعادة والأمان للمرأة، وتكون المرأة أثناء تلك الفترة فى أشد الحاجة إلى الشعور بالأمان والدف.

والعملية الجنسية أثناء فترة الحمل تفيد أيضاً فى زيادة المرونة فى الأعضاء التناسلية وزيادة الترطيب لدى المرأة فى تلك الإعضاء مما يساهم بشكل كبير فى سهولة عملية الولادة فيما بعد، وايضاً يجب أن نشير إلى نقطة هامة وهيا ان المراة أثناء فترة الحمل تزداد لديها الهرمونات فتكون فى حاجة إلى العلاقة الجنسية فممارسة العلاقة الجنسية يعمل على إزالة الضغط النفسي من المرأة لأنها تكون فى حالة من الضغط النفسي والخوف بسبب الحمل خصوصاً إذا كانت التجربة الأولى لها فى الحمل.

  • زيادة الدورة الدموية فى الجسم : فالعملية الجنسية تؤدي إلى تدفق الدماء إلى منطقة الرحم وإلى الأعضاء التناسلية الأنثوية مما يساعد على زيادة الحساسية وزيادة تدفق الدم فى الأوعية الدموية والدور الدموية ويساعد ذلك بشكل كبير فى عملية الولادة
  • تقوية عضلات قاع الحوض : تساعد العملية الجنسية بشكل كبير على تقوية عضلات قاع الحوض عند المرأة بسبب زيادة الحساسية أثناء العملية الجنسية.
  • تعزيز المناعة لدى المرأة الحامل : يساعد الجنس بشكل كبيرة على تقوية المناعة لدى المرأة الحامل بسبب إفراذ الغلوبيولين المناعى أثناء العملية الجنسية ويساعد بشكل كبير على منع الإصابة بنزلات البرد ومنع حدوث إلتهابات. فنستطيع القول أن العملية الجنسية أثناء الحمل تساعد على تقوية المناعة لدى المرأة وحمايتها من الأمراض والفيروسات.
  • زيادة القدرة على التحكم فى المثانة : من النتائج المترتبه على الحمل سلس البول والتسريب بسبب ضعف عضلات قاع الحوض ويساهم الجنس بشكل كبير أثناء الحمل فى التخفيف من مشاكل المثانة ويزيد من القدرة على التحكم فى المثانة بشكل كبير.
  • تقوي العلاقة الجنسية من الترابط والحب بين الزوجان

ومن كل ذلك وصلنا إلى إجابة السؤال وهى نعم أن الجنس مفيد للمرأة الحامل ويجب ممارسته بشكل طبيعى وأكثر .

هل الجنس مضر للحمل ؟

بعض أن ذكرنا فوائد الجنس للحمل، فمن الممكن أن يطُرح ذلك السؤال ” هل للجنس تأثير سلبي على حمل ؟ ” .

نسطيع القول بأن ليس هناك أضرار من العملية الجنسية أثناء الحمل ولكن هناك بعض المحاذير التى يجب مراعتها وهى ببساطة :

  • المشاكل الصحية لدى المرأة الحامل : قد تكون المرأة مصابة ببعض الأمراض مثل المشيمة المنزاحة أو قصور عنق الرحم، فيجب وقتها إستشارة الطبيب.
  • الحمل الناتج عن عملية حقن مجهري : تحتاج المرأة إلى الراحة خلال فترة الحمل الاولى لتثبيت الحمل إذا كان الحمل ناتج عن عملية حقن مجهري، فيجب الحذر من القيام بالعملية الجنسية أثناء تلك الفترة.
  • ممارسة الجنس فى الأسابيع الأخيرة من الحمل : يجب تنجنب ممارسة العملية الجنسية في تلك الفترة لان من الممكن أن يؤدي إلى تقلصات وإنقباضات مبكرة لدى الحامل.
  • الواقي الذكري : يفضل إستخدام الواقي الذكري فى حالة معاناة المرأة من الحساسية الزائدة فى منطقة المهبل او وجود إلى إتهابات.

الأوضاع الجنسية المتاحة أثناء الحمل

التنوع فى الأوضاع الجنسية بين الزوجين مهم جداً للإستمرار العلاقة بينهم وزيادة الترابط والإبتعاد عن الشعور بالملل وكسر للروتين ، فمهما كانت العملية الجنسية ممتعة ولكنها لن تستطع الصمود أمام قسوة الروتين والملل، فعلى الزوجين التنوع والإبتكار فى الأوضاع الجنسية وعدم الثبات على الطرق التقليدية وأوضاع معينة.

والجدير بالذكر أن للعلاقة الجنسية جانب هام فى زيادة العاطفة والترابط بين الزوجان، وسنقدم لك أفضل الأواع الجنسية التى تستطيعون القيام بها أثناء فترة الحمل.

  • حافة السرير : تستلقي الزوجة على ظهرها عند الحافة ويكون الرجل جالساً على ركبتيه، لكن مع تقدم الحمل يكون هذا الوضع صعب بسبب نوم الزوجة على ظهرها لأن فى المراحل المتقدمة من الحمل يؤدي ذلك الوضع إلى الضغط على الرحم والأوعية الدموية
  • المعلقة : هذا الوضع مفيد فى المراحل المتقدمة من الحمل لأن الزوجة تنام على جانبها الأيسر وينام الزوج خلفها.
  • الفارسة : من أفضل الأوضاع الجنسية وأكثرها متعة للزوجان حيث يكون الزوج مستلقي على ظهره وتكون الزوجة فوقه وتتم العملية الجنسية ويتيح هذا الوضع من مداعبة الزوج لكامل جسد الزوجة مما يساعد على زيادة الإحتواء بينهم.

وبعد أن تعرفنا على الأنواع الجنسية المختلفة التى يستطيع الزوجان القيام بها أثناء الحمل، علينا أن نشير إلى نقطة هامة وهيا أن أفضل الأوضاع الجنسية وأكثرها إمتاعاً هي الأوضاع التى تكون من إبتكار الزوج أو الزوجة، فتلك العملية ليست قانون فلا يجب أن يحصر الزوجان أنفسهم فى أوضاع معينة يقرؤن عنها أو يسمعون عنها، فالتقليد ممتع والإبتكاء أمتع، مع مراعاة عدم الضرر على الحمل أثناء تلك الفترة فيجب الإبتعاد عن أى وضع يسبب ضغط على بطن المرأة أو منطقة الرحم حتى لايسبب ضرر للجنين.

وعليكم الإكثار من الأوضاع التى يكون الوجه مقارب للوجه مما يعطى إحتواء أكثر .

Facebook Comments Box
السابق
فوائد العصفر جابر القحطاني
التالي
نظام الصيام المتقطع فوائده وأضراره

اترك تعليقاً