مدة النفاس بعد الولادة

مدة النفاس بعد الولادة

مدة النفاس بعد الولادة هى حوالى 40 يوم ( 6 أسابيع ) وهى من أهم الفترات للأم والطفل معاً حيث أن جسم الأم يحتاج فترة النفاس ليعود إلى هيئته قبل الولادة فأعضاء الجسم تمر فى تلك الفترة بعملية عكسية وتغيير لتلك الفترة التى مر بها عند إبتداء الحمل فيعود الرحم إلى الحجم الطبيعي فيكون وزنه حوالى 60 غم وأيضاً تعود الانسجة والعضلات الخاصة بمجري الولادة الى وضعها الطبيعي قبل الحمل.

وتعتبر فترة النفاس هى فترة خاصة بين الأم وطفلها حيث تتكيف الأم مع الطفل فى تلك الفترة وتتأقلم على وضعها الجديد كأم فى العناية والتغذية والأهتمام بالمولود الجديد من مختلف جوانب يومه وحياته.

كم مدة النفاس بعد الولادة

كما وضحنا فى بدأية المقال أن فترة النفاس هى حوالى 40 يوم وتختلف تلك الفترة من إمراة إلى أخري حسب وضعها الصحي والجسدي فلايوجد هناك قانون خاص يوضح ماهى المدة بالظبط لتلك الفترة فإذا كنتى تريدي إن تعرفي مدة النفاس بعد الولادة الخاص بكي فيجب عليكي إستشارة الطبيب المختص ليتعرف على وضع جسدك وصحتك فيحدد تلك المدة.

مدة النفاس بعد الولادة

هل توقف الدم يعتبر إنتهاء النفاس ؟

توقف نزول الدم لايعتبر إشارة إلى إنتهاء النفاس حيث يمكن أن يعود الدم مرة أخري بعد التوقف، إذا فماهى علامات إنتهاء النفاس ؟

علامات إنتهاء النفاس

  • نزول سائل أبيض لزج يخرج سائل أبيض لزج من المهبل فى أواخر النفاس وبعد توقف الدم ويسمي هذا السائل بـ ” القصة البيضاء”.
  • زيادة الرغبة الجنسية عند المرأة بسبب بداية عملية التبويض وأن الرحم وقتها يكون نظيف من جميع أثار الجنين
  • قلة الرغبة فى التبول نتيجة إستعادة المثانة وعضلاتها لصحتها وتحسن الدورة الدموية.
  • عودة البشرة لطبيعتها السابقة ولنضارتها نتيجة لعودة الهرمونات للمستويات الطبيعية فى الدم
  • عدم الشعور بالحرقة والصعوبة أثناء التبول
  • عودة الحيوية للجسم والإحساس بالنشاط مرة أخري

كيف أتعامل مع فترة النفاس

  • تجنب ممارسة الرياضة التى تحتاج إلى جهد كبيرة
  • الإهتمام بتناول الغذاء الصحي المليء بالمعادن والفيتامينات والألياف
  • تجنب الأغذية المليئة بالسكريات والحارة والمالحة والدهون
  • التنظيف اليومي لجرح العملية
  • الإهتمام بتناول كمية كافية من المياة يومياً

العلاقة الزوجية أثناء فترة النفاس

يجب تجنب العلاقة الخاصة بين الزوجين تماماً أثناء فترة النفاس وممارستها بعد إنتهاء تلك الفترة وبعد وقف الدم، وبيجب ممارستها بشكل تدريجي بعد إنتهاء النفاس لأن نفسية المرأة تكون مختلفة عن الطبيعي فى تلك الفترة وأيضاً بسبب جروح عملية الولادة قد يكون الموضوع ثقيل ومؤلم للمرأة فى ممارسة العلاقة بالشكل الطبيعي فيجب على الزوج تهيئة زوجته نفسياً ومعنوياً قبل ممارسة العلاقة الزوجية فالإهتمام الرومانسي والشعوري يكون أفضل فى هذه الفترة لأنه يطمن الزوجة ويجعلها تشعر بالراحة فتستطيع بعدها ممارسة العلاقة بشكل طبيعي.

ويجب رعاية إستخدام أوضاع جنسية تكون مناسبة لوضعها فى تلك الفترة فيجب الإبتعاد تماماً عن أى أوضاع جنسية تسبب ضغط كبير على منطقة البطن والحوض، أو أوضاع جنسية تسبب جهد جسدي على الزوجة ، ويمكنك أيضاً الإطلاع على هذه المقالة قد تفيدك أكثر بخصوص هذا الموضوع ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية.

وفى الختام يجب اللجوء إلى المختصين فى حالة الشعور بأى شعور غير مريح أثناء فترة النفاس او حتى بعدها لان الطبيب المتخصص المتابع للحالة يكون على دراية كافية بجميع جوانب حالتك الخاصة من حيث الوضع الصحي الخاص بك، وتتمنى نيو مامى لكى السلامة والسعادة فى حياتك.

Facebook Comments Box
السابق
أهم التطعيمات للحامل
التالي
5 وصفات طبيعية لشعر اطول

اترك تعليقاً