ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية

ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية

تتساءل الكثير من الزوجات متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟ وماطريقة الممارسة وهل هناك أضرار من الممارسة بعد عملية الولادة القيصرية ؟ وسنجاوب فى هذا المقال عن جميع الأسئلة التى قد تخطر على بال الزوجة او الزوج بخصوص ذلك الموضوع.

من المعروف أن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجان هى من أكثر العلاقات التى تمنح الطرفان الحب والمودة والسلام النفسي، فالجنس ليس مجرد شهوه أكثر منه عملية توطيد للحب والتقارب، والمرأة خصوصاً بعد عملية مثل عملية الولادة القيصرية تحتاج إلى السلام النفسي والإرتياح المعنوي والحب وتقارب زوجها منها ليشعرها بالأمان والإطمئنان.

متي يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

رحم المرأة يستغرق حوالى ستة أسابيع لكى يعود لشكله الطبيعي قبل الولادة وحتى يعود الرحم لحجمه الطبيعي سيكون هناك نزيف مهبلي والنزيف يكون أقل بكثير بعد إنتهاء العملية ولكن عنق الرحم سيكون مغلق لمدة 6 أسابيع تقريباً – تختلف تلك المدة من سيدة لأخري فيجب إستشارة الطبيب فى ذلك – ولكي تستطيع الزوجة ممارسة الجنس يجب أن يعود الرحم إلى شكلة الطبيعي، ولذلك يجب الإنتظار مدة 6 أسابيع لممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة.

قد تترواح تلك المدة من 4 لـ 6 أسابيع ويعتمد ذلك على حالة المرأة الصحية فكل إمراة تختلف عن الأخري فيفضل المتابعة مع الطبيب فى ذلك ويجب أخذ موافقة من الطبيب المختص قبل ممارسة العلاقة.

 العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية

كيف يكون شكل العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

الأيام الأولى بعد مرور فترة الإنتظار بعد الولادة القيصرية

بعد مرور الفترة الموضحة فى الإعلي لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجان يجب عليهم أن يدركو أن الأيام الأولى فى الجنس قد تكون مختلفة عن ماقبل الولادة القيصرية فيجب فى البداية البدء بالتمهيد كالمداعبات أو عمل مساج للزوجة لكى تشعر الزوجة بالأمان والراحة النفسية وتكون مهيأة للمارسة العلاقة، ولايشترط أبداً إتمام العلاقة بشكل كامل فى الأيام الأولى لما بعد العملية فالأهم فى هذه المرحلة هو التقارب والتمهيد.

مرحلة ممارسة الجنس بعد الولادة المحظور والممدوح

عند الممارسة الفعلية للجنس يجب الإبتعاد عن أى أوضاع جنسية قد تسبب فى ضغط على بطن الزوجة بشكل كبير حتى لاتؤلمها تلك المنطقة بسبب أثار العملية التى قد تدوم لفترة لأن الشفاء الجسدي من الولادة مماثل لكل من الولادات المهبلية والقيصرية. لكن عملية الشفاء ستكون مختلفة جدًا في منطقة البطن بالنسبة للأمهات اللائي خضعن لعملية جراحية. ، وأيضاً الإبتعاد عن الأوضاع التى قد ترهق المرأة بدنياً كالأوضاع التى تلزم أن تقف المرأة والأوضاع التى تحتاج لقدر كبير من المرونة.

ويفضل إختيار الأوضاع المريحة للزوجة والتى لاتلزم أى جهد بدني لها أو ضغط عليها مثل وضع الفارسة التى تكون الزوجة مستلقية على الزوج وأى وضع عموماً لايصبب إرهاق أو ضغط على الزوجة

ويجب أيضاً إستخدام المزلقات التى تساعد على عملية الإيلاج فبعد عملية الولادة تكون هناك جفاف فى المهبل فيجب ترطيب المهبل بالمزلقات لإتمام عملية الإيلاج بدون ألالام.

فى الختام

ينصح موقع نيو مامي بشدة فى تلك المرحلة أن يكون الإهتمام الأول هو الراحة النفسية للزوجة فيجب التجديد فى الأوضاع وقيام الزوج بعمل الريجيم للزوجة كما ذكرنا فى بداية المقال، وعلى الزوج أن يقترب من الزوجة بالكلام اللطيف وأى أفعال قد تريحها نفسياً ومعنوياً وتأكد من التحدث إلى شريكك ، وخذ وقتك ، والانخراط في بعض المداعبة غير الجنسية لمساعدة الزوجة على الاسترخاء.

تعاني بعض النساء من اختلال وظيفي جنسي بعد الولادة القيصرية ، لذلك إذا وجدت أن الجنس مؤلم بشكل غير طبيعي ، فتأكد من التحدث إلى طبيبك.

Facebook Comments Box
السابق
فوائد الفشار للحامل
التالي
طريقة عمل السمك الفيليه المقلي مثل المطاعم

اترك تعليقاً